في أول ظهور لها، كشفت والدة الفتاة زبيدة إبراهيم، والتي ظهرت أمس مع الإعلامي الانقلابي عمرو أديب في حوار نفت فيه اختفاءها قسريا، العديد من الأسرار حول اللقاء الذي بثته قناة “أون إي” أمس.

وقالت أم زبيدة، عبر مداخلة هاتفية مع قناة مكملين ظهر الثلاثاء، إن الفيديو المسجل مع الفتاة مفبرك، مشددة على أن الفتاة سجلته تحت الضغط. وقدمت العديد من الشواهد على فبركة الفيديو، متسائلة: كيف تظهر زبيدة بنفس الملابس التى اختطفت بها وهى متزوجة منذ عام كما يدعون؟

كما شككت فى صحة وثيقة الزواج وقالت إنها مزورة، وإن الشخص الذى ظهر مع ابنتها مدعيا أنه زوجها معتقل منذ 5 شهور.

كما نفت أن يكون عمر الطفل الذى ظهر مع الفتاة هو 15 يوما، ويتضح ذلك من شكله وحجمه، موضحة أن العنوان الذى ذكر فى الفيديو لا يوجد به أحد، وهو عبارة عن منزل مهجور.

وحمَّلت سلطات الانقلاب مسئولية سلامة ابنتها وسلامتها هى شخصيا، حيث تحاصر الشرطة منزلها منذ أمس.

Facebook Comments