الحرية والعدالة

أعربت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، عن بالغ قلقها إزاء الوضع الإنساني "البائس" في مخيم اليرموك بدمشق، مع استمرار الاشتباكات وعمليات القصف اليومية للمخيم.

وقال كريس غانيس، المتحدث باسم الأونروا، في تصريحات لإذاعة الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن "المنظمة تلقت تقارير موثقة تشير إلى أن الاشتباكات والقصف مازالا مستمرين في اليرموك بدمشق"، الأمر الذي "حال دون توزيع الوكالة للمساعدات الإنسانية في المخيم لمدة عشرة أيام متتالية".

وأعربت الوكالة عن "قلقها البالغ إزاء الوضع الإنساني البائس في اليرموك"، موضحة أن الاشتباكات المسلحة المتكررة تعطل الجهود الرامية إلى تخفيف محنة المدنيين".

وجددت "الأونروا" مطالبها من جميع الأطراف، "وقف الأعمال العدائية والسعي إلى حل خلافاتها بالوسائل السلمية"، كما حثت جميع الأطراف المعنية "السماح فورا بتسهيل استئناف توزيع المواد الغذائية للمدنيين داخل اليرموك".

Facebook Comments