كتب- أحمدي البنهاوي

وصف أيمن عبد الغنى، أمين الشباب بحزب الحرية والعدالة، قتل ميلشيات الداخلية 4 مواطنين بالجيزة بينهم طالبين بالثانوي بأنه من افعال "السلطة الفاجرة" داعيا إلى وقف إراقة الدماء بقوله: "أوقفوا القتل خارج نطاق القانون".

وكتب أمين شباب الحرية والعدالة عبر حسابه على فيس بوك "#السلطة_الفاجرة تقتل طلاب بالثانوي #قتل_خارج_نطاق_القانون | عصابة الداخلية تقوم بتصفية واغتيال 4 مواطنين بالجيزة بينهم طالبين ب #ثانوي 

١- سامح محمد فرحات عبدالمجيدحساسين

٢- أمين ابراهيم عبدالله عيسي – 2 ثانوي – 

٣- عبدالحكيم العكيزى – سائق توكتوك –

٤- عبدالرحمن محمد النائى – 3 ثانوي- "

وكانت "داخلية" الانقلاب، أعلنت "تصفية" 4 من المواطنين بمحافظة الجيزة مساء أول أمس الأربعاء 1 مارس الجاري، وادعت حيازتهم أسلحة.

ودان "الشهاب لحقوق الإنسان" القتل خارج نطاق القانون وأكد أن تلك الجرائم تعد جرائم ضد الإنسانية ولا تسقط بالتقادم.

وحمل المركز "وزارة " الداخلية المسؤولية وطالب النيابة العامة بالتحقيق في تلك الواقعة وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة.

 

Facebook Comments