قال الدكتور أيمن نور، زعيم حزب غد الثورة- تعليقا علي موقفه من انتخابات الرئاسة المزمع إجرائها خلال الأيام المقبلة- :" عندما خضت انتخابات الرئاسة، ضد الرئيس المخلوع حسني مبارك، وحللت ثانيا، من بين 10 مرشحين، لم نكن بعضا من نظامه، وﻻ ديكوراً له، كنا مشروعاً بديلاً متصادماً معه، ودفعنا الثمن، وللآن".

وأضاف نور – عبر حسابه الرسمى على "تويتر"- إن قرار"غد الثورة" هو عدم المشاركة في الإنتخابات الرئاسية بتقديم مرشحاً للحزب، وﻻ بدعم أحداً، من خارجه، مؤكدًا تحفظهم علي قانون الإنتخابات، والضمانات، والمناخ العام.

واختتم "نور" تغريداته بإلتزامه بقرار الحزب، قائلا:"ألتزم بقرارغد الثورة بمقاطعة الانتخابات، وأضيف أننا شاركنا رغم كل المخاطر عندما كانت المشاركة تنزع وتفضح شرعية "مبارك"، وقاطعنا اليوم لذات الأسباب".
 

Facebook Comments