تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي عددًا من الأعمال الفنية، التي تناقش العديد من الموضوعات التي تهم الرأي العام في مصر والعالم العربي. في التقرير التالي نرصد إبداعات الجمهور ونشطاء السوشيال ميديا.

عبد العاطي مش كفتة

نشر الفنان عبد الله الشريف الحلقة الأولى من الموسم الرابع لبرنامجه، والذي يبثه على صفحته عبر موقع "يوتيوب" بعنوان "عبد العاطي مش كفتة".

وتناول الشريف في حلقته الجديدة قصة بطل مصري إبان حرب أكتوبر 1973، محمد عبد العاطي، الشهير بـ"صائد الدبابات"، وكيف أنه لم يحظ بتقدير من الدولة على تضحياته وبطولاته.

وقال الشريف: إن محمد عبد العاطي ولد في 15 ديسمبر 1950 في قرية شيبة قش التابعة لمحافظة الشرقية، وفي عام 1969 التحق محمد بالجهادية بسلاح الصاعقة ثم انتقل إلى سلاح المدفعية .

وأضاف الشريف أن عبد العاطي لعب دورا كبيرا في صد هجوم اللواء الصهيوني 190 مدرعات ودبابات يوم 8 أكتوبر 1973، وتمكن من تدمير 13 دبابة صهيونية، وأجبر اللواء الصهيوني على التراجع وسمح للجيش المصري بالتقدم 30 كيلو في العمق وفق خطة الفريق سعد الدين الشاذلي.

وأوضح الشريف أن عبد العاطي يوم 9 أكتوبر، أثناء عودته، لحقت به قوة صهيونية مكونة من 4 دبابات ومجنزرة، وتمكن عبد العاطي من اصطيادهم ليرتفع رصيده إلى 17 دبابة ومجنزرة، مضيفا أنه يوم 10 أكتوبر وردت استغاثة باقتحام 3 دبابات الكتيبة 34، فتمكن عبد العاطي من اصطياد الدبابات الثلاثة، لافتا إلى أنه يوم 15 أكتوبر وصل رصيد عبد العاطي إلى 23 دبابة و3 مجنزرات.

وأشار إلى أنه بعد حرب أكتوبر، تم تكريم عبد العاطي وحصل على نجمة سيناء أعلى وسام عسكري مصري كما حصل على وسام الشجاعة الليبي .

ولفت الشريف إلى أنه على الرغم من أن قصة عبد العاطي مشرفة وتصلح كعمل فني، إلا أن ذلك لم يحدث لسببين: أولا أن عبد العاطي لا يصلح للوقوف بجوار السادات بطل الحرب والسلام، أو مبارك قائد الطلعة الجوية، بل وتم شطب اسم عبد العاطي من أسماء الحضور في حفلات أكتوبر كل عام، وهو ما دفع الشاعر عبد الرحمن الأبنودي لتأليف قصيدة "الاسم المشطوب" تكريما له. والسبب الثاني أن عبد العاطي توفي بالإهمال الطبي في مستشفيات الزقازيق بمرض التهاب الكبد الوبائي، في ديسمبر 2001م، عن عمر يناهز 51 سنة، ولم يحضر أي مسئول جنازته.

المنسي الحقيقي

نشر الفنان تامر جمال، الشهير بعطوة كنانة، حلقة جديدة من برنامجه "النفسية في أسبوع على موقع "يوتيوب" بعنوان "المنسي الحقيقي".

وتطرق جمال إلى عدد من الضباط الذين كان لهم دور كبير في الحياة العسكرية، لكنهم سقطوا في طي النسيان بسبب صراعات داخل المؤسسات العسكرية.

وأول الضباط المنسيين كان الرئيس محمد نجيب، قائد الضباط الأشرار الذين خططوا للانقلاب على الملك فاروق وأول رئيس لمصر بعد انقلاب 1952 .

وتطرق جمال إلى علاقة محمد نجيب بالضباط الأشرار، وكيف انقلبوا عليه بعد أن طالب بعودة الجيش لثكناته وتشكيل حكومة مدنية .

وأوضح أن نجيب أصدر في مارس 1954 عددا من القرارات، تضمنت عودة الحكم للمدنيين وعقد جمعية تأسيسية منتخبة ومناقشة مشروع الدستور وإصداره، وإلغاء الأحكام العرفية وإلغاء الرقابة على الصحف، والإفراج عن المعتقلين، وعودة الأحزاب السياسية وحل مجلس قيادة الثورة.

Facebook Comments