تصدر هاشتاج "#إثيوبيا_تتحدى_العسكر " على مواقع التواصل بعد أعلنت الحكومة الإثيوبية تحدي عسكر الانقلاب بإعلانها السيطرة المحكمة على مياه النيل الأزرق.
وتضمن الهاشتاج الإشارة إلى ارتباك وتشتت الانقلاب ومن خلفه الشعب في توريط الجيش في ليبيا، والضغط على المعتقلين لقتلهم بالإهمال الطبي بالسجون، وأخيرا تنفيذه مسرحية "انتخابات" مجلس الشيوخ والتي انتقصت من مؤيديه قبل رافضيه ومعارضيه.

وقال حساب "اعمل ثورة": "بحضور إثيوبي ومقاطعة مصرية سودانية.. جولة غامضة من مفاوضات السد.. يسود الغموض حول مصير جولة المفاوضات المرتقبة بشأن سد النهضة، في الوقت الذي أعلنت إثيوبيا استئناف مفاوضات سد النهضة". وأضاف "Helaly Elsayed"، "اثيوبيا تعلن السيطرة على مياه النيل الازرق ..العسكر خربوا البلد".


وكتب "Hamza" أن اثيوبيا تتحدى العسكر في حين أن "الشعب المصري سكوووووووت". وكتبت "حورية وطن"، "إثيوبيا تتحدى عسكر الانقلاب.. وتعلن السيطرة على مياه النيل الأزرق"

https://twitter.com/hory_zky/status/1292872813095923712

وكتبت "رودى أحمد" إن "المفروض أن العسكر بيحمي الحدود لكن في مصر بيسلم حقها علطول". وأضاف في تغريدة اخرى "اوعى تنسى أن اللي وقع على الاتفاقية هو المنقلب على الشرعية من العسكر".
ورأت أن التحدي الاثيوبي هو ل"شعب سلم رقبته لشويه عساكر حراميه".


وأضاف حساب "حمو الأهلاوي"، "إثيوبيا عرّت النظام الانقلابي في مصر وأثبتت ان العسكر لا ينشغلون بأمن مصر القومي ولا تعنيهم الا مصالحهم الشخصية".
وأضاف "العسكر  الانقلابيين أسود فقط علي شعوبهم نعام علي اعداء اوطانهم".

وقال حساب "خواطر أبو أسماء": "عسكر مصر سجن الشريفات وكرّم العاهرات، جوّع الشعب، وفقره قضى على الطبقة المتوسطة رفع الدعم عن المواد الأساسية  استقوى بقوى خارجيه لإذلال الأحرار، وأصبح الجيش عبارة عن مليشيات مرتزقة".
واستحضر "خواطر أبو أسماء" في تغريدة أخرى مقولة الشيخ حازم أبو إسماعيل وكتب "العسكر سينقلب وسنصبح أضحوكة العالم .. والآن مصر أصبحت مقبرة لغالبية المصريين والموت أصبح يلاحق الجميع فإما يموتوا بالانتحار أو بحادثه سير أو تصفية جسدية أو الإهمال الطبي أو الأمراض المسرطنة -وزِد عليهم الموت جوعا وعطشا".

 

Facebook Comments