أحالت إدارة الانقلاب بسجن العقرب عددًا من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وحزب "الحرية والعدالة" إلى عنبر التأديب داخل السجن، في خطوة تكشف مدى انحطاط تصرفات الانقلابيين ومحاولاتهم اليائسة للنيل من عزيمة هولاء الأحرار.

ومن بين الشخصيات المحالة للتأديب: المهندس أمين الصيرفى –سكرتير الرئيس، والدكتور أحمد عبد العاطى –مدير مكتب الرئيس محمد مرسي، والدكتور أسامة ياسين –وزير الشباب الشرعي، وعدد آخر من قيادات ورموز الإخوان وثورة يناير.

وفي سياق متصل، اتهمت آية علاء -زوجة الصحفي حسن القباني، المعتقل في مقبرة العقرب- إدارة السجن بسرقة تصاريح الزيارة من الأهالي لمنعهم من رؤية ذويهم.

وقالت -في تدوينه لها، عبر صفحتها على فيس بوك-: لليوم الثاني على التوالي إدارة #مقبرة_العقرب تسرق التصاريح من الأهالي وتمنع الزيارات.. أتوجه بدعوة حافظ أبو سعدة وأعضاء المجلس القومي لحقوق للتنكر كأهالي غدا ورؤية الوضع على الطبيعة.. وبعدين يبقوا يتكلموا".

يأتي هذا في وقت اشتكى فيه العديد من أهالي المعتقلين بالعقرب عن تعرض ذويهم للموت البطيء داخل تلك المقبرة، مشيرين إلى التضييق بشكل كبير على ذويهم في الأكل والشرب والملبس، فضلا عن التريض ورؤية الشمس.

Facebook Comments