كتب أحمد علي:

تخفى سلطات الانقلاب العسكرى بالشرقية عمر علي -18 عاما- طالب ثانوي من مدينة أبوكبير بعد الانتهاء من إجراءات قرار إخلاء سبيله بالأمس بعد أن قبع فى سجون الانقلاب ما يقرب من عام ونصف منذ اعتقاله بتاريخ 16 فبرير 2015، على خلفية اتهامات لا صلة له بها.

وقالت أسرته إنه تم اختطافه من قبل جهاز الأمن الوطنى ولا يعلم مصيره حتى الآن وحملت مسئولية سلامته واختفاءه لمأمور مركز أبوكبير ومدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب.

وطالبت بسرعة الكشف عن مكانه وإخلاء سبيله ورفع الظلم الواقع عليه.

ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى عددا من أبناء الشرقية بينهم 3 من طلاب الثانوية من مدينة أبوكبير منذ اختطافهم بتاريخ 5 يناير 2017 وإخفاء مكان احتجازهم دون سند من القانون، وترفض الكشف عن مصيرهم رغم البلاغات المحررة من قبل أسرهم ومحاميهم ضمن الجرائم التى لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments