كتب– عبدالله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء "فرج حجازي"، مدير حسابات بالمعاش، والبالغ من العمر 62 عاما، لليوم الخامس والعشرين على التوالي، وذلك منذ اعتقاله من أحد شوارع القاهرة يوم 3 مارس الجاري.

وتحمل أسرته سلطات الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامته، مشيرة إلى تقدمها بالعديد من البلاغات إلى نائب عام الانقلاب، ووزارة الداخلية في حكومة الانقلاب، والمحامي العام لنيابات جنوب الجيزة، دون تحرك يذكر للكشف عن مكان احتجازه وعرضه على جهات التحقيق المختصة.

وسبق لـ"حجازي" الاعتقال لمدة عامين ونصف في قضية ملفقة، وتم إخلاء سبيله من النيابة في 30 ديسمبر 2015، حيث بلغ سن المعاش، وذلك أثناء وجوده بالمعتقل عام 2015.

Facebook Comments