كتب- رانيا قناوي:

أمرت النيابة العامة لسلطات الانقلاب، ببني سويف، اليوم الإثنين، بإخلاء سبيل كل من زوجة وابن المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، بضمان محل إقامتهما، عقب الانتهاء من التحقيق معهما في هزلية "الكيانات الإرهابية"، والتي تعتقل على أساسها سلطات الانقلاب المئات من المواطنين بزعم الانتماء لكيانات إرهابية.

 

وقالت مصادر بنيابة الانقلاب في تصريحات صحفية اليوم الإثنين، إنه تم التحقيق مع السيدة "سمية محمد" زوجة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، بناء على تكليف من النائب العام في سلطات الانقلاب باستدعاء المتهمين في هزلية "الكيانات الإرهابية" رقم 653 لسنة 2014، والمعروفة إعلاميًا بـ"تمويل الإخوان"، لسماع أقوالهم فى القضية.

 

وتوجه سلطات الانقلاب نفس الاتهامات لأكثر من 1500 مواطن على رأسهم شخصيات ورموز عامة من كافة المجالات فضلاً عن قيادات مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، ووجهت لهم اتهامات مزعومة بتمويلات عدد من الكيانات الإرهابية، للقيام بأعمال عنف ضد مؤسسات الدولة، وإنشاء العديد من الكيانات الاقتصادية والمالية داخل وخارج البلاد لتمويل كافة أنشطة هذه الكيانات.

 

Facebook Comments