أصدرت محكمة جنايات القاهرة قرارًا بإخلاء سبيل مدير لجنة الإغاثة باتحاد الأطباء العرب، جمال عبد السلام، وثمانية آخرين، من بينهم معاذ حسن مالك، بعد احتجازهم على ذمة قضية "تشكيل والانضمام إلى تنظيم سري، أُسس على خلاف القانون، وعقد لقاءات يتم خلالها مناقشة أمور سياسية ودينية بالمخالفة للقانون"، بعد نحو عام ونصف العام من الحبس الاحتياطي.

وقال ذوو المتهمين: إنهم في انتظار تنفيذ قرار المحكمة وإطلاق سراح المحتجزين.

ويذكر أن جمال عبد السلام، شغل منصب مدير لجنة القدس في اتحاد الأطباء العرب، حتى أُطلق عليه لقب "رجل فلسطين الإغاثي".

وأشرف عبد السلام على تجهيز العشرات من القوافل الطبية إلى قطاع غزة، إضافة إلى مساهمته في تقديم أعمال خدمية وإغاثية في عدد من البلاد، من بينها العراق (قبل الاحتلال وأثنائه) والصومال والبوسنة والهرسك وجنوب السودان واليمن ولبنان.

وشارك عبد السلام في تقديم مواد إغاثية عاجلة للمتضررين في تفجيرات شرم الشيخ، كما قدم العديد من المواد الإغاثية للمتضررين من زلزال 1992.

Facebook Comments