كتب– عبد الله سلامة:

 

حملت جماعة الاخوان المسلمين بالسويس وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب المسئولية عن حياة القياديين بالجماعة سعد خليفه "عضو مجلس الشعب ومدير عام شركة القناة للتوكيلات الملاحية فرع السويس سابقا"، والمهندس أحمد محمد شبانة "مدير شركة الوطنية للصلب سابقا"، واللذين تم إعتقالهما أمس بالقاهرة.

 

وقالت الجماعة – في بيان لها- إنه تم اعتقال النائب سعد خليفه مساء امس من منزله بالمقطم ، فيما تم اعتقال المهندس احمد شبانه اثناء تواجده بمدينة نصر عصر اليوم ، مشيرة الي أن "خليفة" يحتاج الي رعاية صحية لاصابتة بقرحه في المعدة والتهابات في الفك.

 

وطالبت الجماعة المنظمات الحقوقية بضرورة التدخل وتوثيق الإختفاء القسري الذي تعرض له كلاً من "خليفة" و "شبانة" والآلاف قبلهما بهدف إجبارهم على الإعتراف بأشياء لم يقترفوها تحت وطأة التعذيب البدني و النفسي الذي يتعرضون له أثناء اختفائهم.

 

وإلى نص البيان:

 

تحمل جماعة الإخوان المسلمين بالسويس وزارة الداخلية وجهاز الأمن الوطني مسئولية حياة كل من القياديين ا. سعد خليفه عضو مجلس الشعب الشرعي ومدير عام شركة القناة للتوكيلات الملاحية فرع السويس قبل خروجه للمعاش ويحتاج إلى رعاية صحية حيث انه مصاب بقرحه في المعدة والتهابات في الفك والقيادي م. احمد محمد شبانه مدير شركة الوطنية للصلب سابقا.

 

حيث تم اعتقال سعد خليفه أمس من منزله بالمقطم الساعه السابعه واعتقال م. احمد شبانه اثناء اتمامه لبعض الاعمال الشخصية بمدينة نصر الساعه الثالثة عصرا .

 

و نطالب المنظمات الحقوقية بضرورة التدخل و توثيق الإختفاء القسري الذي تعرض له كلاً من "سعد خليفة" و "احمد شبانة"و تعرض له الآلاف قبلهما لإجبارهم على الإعتراف بجرائم لم يقترفوها تحت وطأة التعذيب البدني و النفسي الذي يتعرضون له أثناء إختفائهم.

 

ونكرر أننا نحمل كلاً من قادة الانقلاب ووزارة الداخلية وجهاز الأمن الوطني المسئولية الكاملة عن سلامتهم و نطالب بسرعة الكشف عن مكان احتجازهم.

 

جماعة الإخوان المسلمين بالسويس

 

18 يناير 2017

Facebook Comments