ارتفع عدد شهداء الإهمال الطبي في سجون الانقلاب إلى 5 معتقلين، منذ مطلع العام الجاري، كان آخرهم المعتقل عاطف النقرتي، والذي توفي اليوم السبت داخل قسم شرطة القرين بالشرقية؛ نتيجة الإهمال الطبي المتعمد والتعنت في نقله للمستشفى، وذلك بعد اعتقال دام لمدة عامين، وكان من المفترض الإفراج عنه أمس الجمعة.

وكان الشهر الجاري قد شهد أيضًا وفاة المعتقل محمود صالح داخل سجن العقرب، والمعتقل علاء سعد داخل سجن “برج العرب”، والمعتقل محمود محمد داخل “قسم شرطة الأقصر”، بالإضافة إلى المعتقل مصطفى قاسم داخل “طره”.

ويفضح تزايد ضحايا الإهمال الطبي في سجون الانقلاب موقف “بوتيكات حقوق الإنسان” المحلية، والتي تسهم في محاولات التغطية على جرائم عصابة العسكر ضد المعتقلين، عبر تنظيم جولات معدة مسبقة والتقاط صور وفيديوهات مزيفة حول أوضاع السجون، فضلا عن سفر أعضاء تلك المنظمات للمشاركة في مؤتمرات بالخارج، وتزييف الواقع المأساوي لحقوق الإنسان في مصر.

Facebook Comments