أُصيب عدد من الفلسطينيين، اليوم الإثنين، في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص وقنابل الغاز على مسيرة بحرية شمال قطاع غزة، بمشاركة 30 قاربًا ومئات المواطنين المساندين للحراك شمالي بيت لاهيا.

وأفادت النقطة الطبية في مكان الفعالية، بأن عددًا من المتظاهرين أصيبوا بالاختناق وحالات إغماء؛ جراء إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز على المشاركين في الحراك، فيما ذكرت مصادر إعلامية فلسطينية بأن المتظاهرين توافدوا بكثافة صوب شواطئ القطاع للمشاركة في الفعالية، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال استهدفت المتظاهرين بالرصاص الحي والقنابل الغازية، في محاولة لثنيهم عن مواصلة حراكهم.

وكانت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار عن قطاع غزة، قد أعلنت عن انطلاق الحراك البحري السادس عشر لكسر الحصار عن غزة عصر اليوم الإثنين. وقالت الهيئة- في بيان لها- “يرقب جماهير شعبنا من خلال الحراك عودته لأراضيه المحتلة، ومطالبته المستمرة بكسر الحصار المفروض عليه”، مؤكدة استمرارية مسيرات العودة “حتى تحقيق أهدافها بكسر الحصار مرة واحدة وللأبد”، ودعت الجهات الحقوقية إلى ضرورة فضح وملاحقة الاحتلال الإسرائيلي في المحافل الدولية؛ لارتكابه جرائم ضد المدنيين الفلسطينيين.

رابط دائم