كتب- أحمد علي:

 

أصيب شاب وسيدة، من عائلة البورني، بعد استهدافها بصاروخ من طائرة بدون طيار زنانة (طائرات تتبع الكيان الصهيوني داخل الأراضي المصرية)، في مدينة رفح الحدودية بسيناء.

 

وذكرت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان عبر صفحتها على فيس بوك اليوم أنها وثقت الجريمة والتي تضاف إلى جرائم دخول الطائرات الزنانة في مرات عديدة سابقه والتي تسفر عن قتل المواطنين من أبناء سيناء.

 

ودانت المنظمة جميع عمليات القتل خارج إطار القانون، على يد التنظيمات المسلحة، وعلى يد قوات الأمن المصرية، والطائرات الزنانة، وغيرها من عمليات التهجير، والاختفاء القسري، بحق أهالي سيناء، كما دانت  عمليات الاعتداء على القوات المسلحة أيضا.

 

كان الكيان الصهيونى قد حث مواطنيه أمس على مغادرة شبه جزيرة سيناء على الفور بسبب ما وصفته بأن هناك تهديدا كبيرا يتعلق بشن هجمات في المكان من عناصر مسلحة.

Facebook Comments