أصيب عشرات الفلسطينيين في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص الحي على المشاركين في فعاليات جمعة “لا تفاوض لا صلح لا اعترف بالكيان الصهيوني”، على حدود قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن 24 مواطنًا أصيبوا برصاص قوات الاحتلال خلال فعاليات كسر الحصار شرق قطاع غزة، فيما أفادت مصادر إعلامية فلسطينية بتوافد آلاف المواطنين للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ66 من مسيرات العودة وكسر الحصار.

كانت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار قد دعت الفلسطينيين للمشاركة في فعاليات اليوم، تحت عنوان “لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان الصهيوني”، مؤكدة أن مشاركة الجماهير الفلسطينية في هذه الجمعة تأتي لتأكيد تمسك شعبنا بثوابته وتشبثه بحقوقه العادلة، وبرفضه جميع أشكال الابتزاز.

وأسفرت الاعتداءات الصهيونية على مسيرات العودة وكسر الحصار، منذ انطلاقها في 30 مارس 2018، عن استشهاد 306 فلسطينيين، وإصابة أكثر من 31 ألفًا بجراح مختلفة.

Facebook Comments