أصيب 38 فلسطينيا في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص وقنابل الغاز علي المشاركين في فعاليات جمعة "مستمرون" ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار علي حدود قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن الطواقم الطبية تعاملت مع 38 إصابة، 16 منها بالرصاص الحي بقمع الاحتلال المتظاهرين شرق القطاع، فيما أفادت مصادر إعلامية فلسطينية بمشاركة أعداد كبيرة من المواطنين في الفعاليات التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وفي الضفة الغربية، أقدم قطعان الهمج الصهاينة، اليوم الجمعة، على تكسير أشجار زيتون في قرية أم صفا شمال غرب مدينة رام الله،

وقال رئيس المجلس القروي مروان الصباح إن مجموعة من المستوطنين كسروا ست أشجار زيتون في منطقة المرج بالقرية، للشقيقين أيمن وأكرم طناطرة، مشيرا إلى أن القرية تتعرض لاعتداءات متواصلة من جيش الاحتلال ومستوطنيه، مطالبا المؤسسات المحلية والدولية بدعم المزارعين، ومساعدتهم على استصلاح أراضيهم لتثبيت صمودهم فيها، لافتا إلى أن 200 دونم من أراضي قرية أم صفا، مهددة باستيلاء جيش الاحتلال عليها لمصلحة توسيع مستوطنة "حلميش".

من جانبه دعا القائم بأعمال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، كرستيان سوندرز، المجتمع الدولي إلى ضرورة دعم الوكالة الأممية والمساعدة والحماية التي توفرها، وقال سوندرز، في أول تصريح له عقب تعيينه قائما بأعمال المفوض العام للأونروا: "تلتزم إدارة وموظفو أونروا بضمان استمرار العمل الحاسم الذي تؤديه الوكالة في مجالات التعليم والصحة والإغاثة والخدمات الاجتماعية والتمويل الأصغر دون انقطاع".

Facebook Comments