أصيب 50 فلسطينيًّا في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص الحي على المشاركين في فعاليات الجمعة الـ64 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة، تحت شعار “فليسقط مؤتمر البحرين”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية: إن 50 فلسطينيا أصيبوا بجراح مختلفة من بينهم 8 مسعفين وصحفي جراء اعتداء قوات الاحتلال على المواطنين شرق القطاع، فيما أفادت مصادر إعلامية فلسطينية بتوافد أعداد كبيرة من الفلسطينين للمشاركة في فعاليات اليوم.

وكانت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار دعت أهالي قطاع غزة إلى المشاركة في فعاليات جمعة “فليسقط مؤتمر البحرين”، وطالبت الهيئة المواطنين الفلسطينيين بالتوجه إلى مخيمات العودة الخمسة المنتشرة شرقي قطاع غزة؛ رفضا لكل المشاريع التصفوية، وفي مقدمتها “صفقة القرن” و”مؤتمر البحرين”، ولمواجهة كل مخططات الاحتلال والإدارة الأمريكية التي تستهدف الأرض والشعب الفلسطيني، ورفضا لكل أوجه الاستيطان ومحاربة تهويد الضفة الغربية

كانت الاعتداءات الصهيونية على المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار منذ إنطلاقها في 30 مارس 2018 قد أسفرت عن استشهاد 318 مواطنا، منهم 12 شهيدا لا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، فيما أصيب 31 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر الشديد.

Facebook Comments