أحمد العجوز

حاصر صباح اليوم ، المئات من أمناء الشرطة والافراد مبنى مديرية أمن المنوفية للمطالبة بتطبيق الحد الادنى للإجور وإلغاء التقارير السرية الواردة من جهاز الأمن الوطنى وزيادة الحوافز وإقرار بدل أمن عام وصرف حافز الاجادة 100 ساعة.

وأغلق أمناء الشرطة أقسام ومراكز الباجور وأشون وقويسنا وبركة السبع ومنوف ودخلوا فى إضراب كامل عن العمل لحين تنفيذ مطالبهم وحاول اللواء مجدى سابق حكمدار المديرية ونائب مدير الأمن التفاوض مع المتظاهرين أمام مبنى المديرية وإقناعهم بتوصيل الرسالة لوزير الداخلية إلا أنهم لم يمتثلوا له ورددوا هتافات مناهضة لسياسيات وزارة الداخلية.

كما حدثت مشادات كلامية بين أحد ضابط تأمين المديرية وأمين شرطة يدعى أحمد شديد تطورت لإعتداء الضابط على الأمين بالضرب مما أدى لتوتر الأجواء وإشتعال الموقف بهتافات ضد الضباط كما ردد المتظاهرون هتافات ضد العميد جمال شكر مدير إدارة البحث الجنائى بالمنوفية بسبب تهديدهم بإلقاء القبض عليهم قائلا " هنلمكم زى الإخوان لو محترمتوش نفسكم " حسب قولهم.

وقال أسامة سعيد أحد أمناء الشرطة أنهم سعوا لتوصيل مطالبهم من خلال الطرق الشرعية مرارا وتكرارا دون أى إستجابة من جانب قيادات الوزارة مشيرا إلى أنهم يطالبون بتطبيق الحد الادنى والاقصى داخل الوزارة و إلغاء التقارير السرية الواردة من الأمن الوطنى والأمن العام قائلا " الأمن الوطنى هيرجع يتحكم فينا ويعطى تقارير أقل من الإمتياز لعدد من الامناء الذين يطالبون بحقوق الأفراد والأمناء".

وأضاف أنهم مطالبهم إقرار حافز أمن عام 50 % من راتبهم ورفع حافز الغذاء من 4 جنيه إلى 20 جنيه ورفع بدل المخاطر من 30 % إلى 100 % و الإشتراك فى صندوق التحسين " ص" وصرف كل الحوافز التى يحصل عليها الضباط للأمناء والافراد ووصرف حافز إيجادة وتغيير نوادى ومستشفيات الشرطة إلى مستشفيات ونوادى هيئة الشرطة و علاج أسر أفراد الشرطة وصرف العلاج لهم بمستشفيات الشرطة

Facebook Comments