عمَّ الإضراب الشامل، صباح اليوم الثلاثاء، جميع مناحي الحياة في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ رفضًا لـ"صفقة القرن" بالتزامن مع إطلاق مؤتمر البحرين، المقرر مساء اليوم في المنامة.

وينطلق اليوم الثلاثاء 25 يونيو، مؤتمر البحرين، إذ من المقرر أن يعرض خلاله، جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الخطة الاقتصادية لتسوية القضية الفلسطينية، ويستمر حتى يوم غدٍ الأربعاء.

وجددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، رفضها "صفقة القرن ومؤتمر البحرين التصفوي"، وتعهدت بالعمل "على إسقاط هذه المؤامرة"، مؤكدة "عروبة القدس وفلسطين، وحق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم".

وشددت، في بيان لها، على أن "قضية فلسطين لا ينوب عنها ولا يمثلها سوى شعبها الصامد، والمجتمعون في المنامة لا يملكون أي حق أو أي تفويض للحديث بالنيابة عن فلسطين، وكل ما سيصدر عن المؤتمر من قرارات ومواقف لا يمثل شعبنا، وهي ليست سوى محاولات جديدة فاشلة بقيت حبرًا على ورق".

وأكدت أن الشعب الفلسطيني "لا يساوم ولا يخضع أو يستسلم لأي تدخلات، وعلى رأسها المؤامرات الأمريكية الهادفة إلى تصفية القضية، وترسيخ الاحتلال"، مشددة على أن "شعبنا قراره بيده، ولن يساوم على حقوقه الوطنية وقضيته السياسية، أو يقايضها بكل العروض والمغريات".

Facebook Comments