كتب- أحمد علي
دخل محمد ياسر صلاح الدين "طالب ثانوي"، معتقل بسجن وادى النطرون، فى إضراب عن الطعام، اليوم، بعدما منعت عنه إدارة السجن الكتب الدراسية التى أحضرتها أسرته خلال الزيارة وسلمتها لإدارة السجن.

وقال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية، إن إدارة سجن وادى النطرون أخفت الكتب الدراسية عن الطالب رغم تسلمها من أسرته أثناء الزيارة، ما يعكس التعنت الشديد، وهو ما دفع الطالب الذى يقضى حكما بالسجن 5 سنوات، إلى الدخول في إضراب عن الطعام.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت الطالب محمد ياسر صلاح الدين، نجل الشهيد ياسر صلاح الدين، شهيد فض رابعة، بتاريخ 8 سبتمبر 2015، ولفقت له عدة اتهامات لا صلة له بها، ليتم الحكم عليه بالسجن المشدد 24 عاما، خففت فى الاستئناف إلى 5 سنوات بتاريخ يونيو من عام 2016، ضمن جرائم العسكر ضد أبناء شهداء أبشع مذبحة عرفها التاريخ المصرى الحديث، برابعة العدوية والنهضة.

Facebook Comments