كتب- حسن الإسكندراني:

 

كشفت مصادر حقوقية أن أحمد أمين الغزالي، 24 عامًا خريج كلية دار العلوم جامعة القاهرة، ونائب رئيس اتحاد الطلاب السابق بالجامعة ومقيد بتمهيدي ماجستير حاليًا، قد أعلن إضرابًا عن الطعام منذ يومين تنديدًا بسوء المعاملة بداخل المعتقل والتسبب في بدء فقدان بصره نظرًا لسوء ظروف الاحتجاز.

وقال الدكتور أحمد عبد الباسط، رئيس حركة جامعة مستقلة، في تدوينة له عبر صفحته الرسمية بالفيس بوك، اليوم الثلاثاء، إن الغزالي دخل في إضراب مفتوح بسبب سوء المعاملة وسوء ظروف الاحتجاز وإن حالته الصحية تدهورت ورفض نقله للمستشفى – أحمد بيفقد النظر بعينه اليمنى، مؤكدًا أنه ُمنع عنه دخول كتبه الدراسية مع أن امتحاناته قربت في الدراسات العليا.

 

وكشف عبد الباسط أن نائب رئيس اتحاد الطلاب السابق بالجامعة، معزول عن بقية قضيته هو الوحيد في سجن العقرب بعد الحكم – هو وخالد الصغير، وإن زنزانته الانفرادية ليس بها غير بطانية والزنزانة تغرق في مياخ المطر منذ يومين، كما أنه ليس بها كهربا أو حمام او اي شيء آدمي، فضلاً عن عدم التريض أو الحركة أو رؤية الشمس نهائيا مما يؤثر على صحته بشكل خطير.

 

وأردف: إن الغزالي يتعرض لاعتداءات جسدية وتعذيب من ظباط مباحث السجن.

 

فى سياق متصل، دشن نشطاء على موقع التواصل"تويتر" هاشتاج #إضراب_الغزالي، مع بدء الإضراب عن الطعام الذى بدأهنائب رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة.

 

وقال دالكتور احمد عبد الباسط،رئيس حركة جامعة مستقلة، خلال تدوينه له عبر صفحته بالفيس بوك،اليوم الثلاثاء، إن أحمد أمين الغزالي المحكوم عليه بالإعدام في القضية ١٧٤ عسكرية بدأ في إضراب مفتوح داخل زنزانته الإنفرادية بسجن العقرب بسبب سوء المعاملة وسوء ظروف الاحتجاز، داعيًا المشاركة والتفاعل علي الهاشتاج ومتابعة تطورات إضرابه ومجمل ما تعرض له منذ اعتقاله.

 

Facebook Comments