قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، برئاسة المستشار محمد الشوربجي، بقبول الاستئناف المقدم من نيابة وسط القاهرة الكلية بإشراف المستشار وائل شبل، على قرار المستشار محمد عبدالمنعم عمارة، قاضي التحقيق المنتدب للتحقيق في البلاغات المقدمة ضد مؤسسة الأهرام في القضية المعروفة بـ"هدايا الأهرام"، في قراره الصادر بألا وجه لإقامة الدعوى ضد المتهمين بتلقي هدايا من المؤسسة، وقررت إعادة التحقيق في الواقعة من جديد.

وتضم قائمة المتهمين كلا من: "محمد حسني مبارك رئيس الجمهورية الأسبق، وزوجته سوزان ثابت، ونجليه علاء وجمال وزوجتيهما".

بالإضافة إلى عدد من رموز نظامه، أبرزهم أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق، وفتحي سرور رئيس مجلس الشعب الأسبق، وصفوت الشريف رئيس مجلس الشورى الأسبق، وزكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق، وفاروق العقدة محافظ البنك المركزي الأسبق، وحسن حمدي رئيس مجلس النادي الأهلي السابق.

ورجل الأعمال إيهاب طلعت رئيس أكبر شركة إعلانات، وإبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة الأهرام الأسبق، وعبد الفتاح الجبالي رئيس مجلس إدارة الأهرام الأسبق، وجمال عبدالعزيز سكرتير الرئيس الأسبق مبارك، وعبدالمنعم السعيد رئيس مجلس إدارة الأهرام الأسبق، ومرسي عطا الله رئيس مجلس إدارة الأهرام الأسبق، وحسين عبدالعال حسين مدير عام شركة الأهرام للاستثمار.

وعلاء الدين ثابت رئيس تحرير الأهرام المسائي السابق، ومحمد عطية عيسى حجاب مدير الإدارة العامة ومفيد شهاب وزير الدولة للشؤون القانونية الأسبق، والكاتب الصحفي عبدالله كمال، والدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة الأسبق، وأبوالوفا رشوان، سكرتير الرئيس السابق حسني مبارك وعدد من الشخصيات السياسية.

Facebook Comments