أعدمت مصلحة سجون الانقلاب المواطن السيناوي عودة تيسير سليمان “25 عامًا” دون علم ذويه، وذلك في الهزلية رقم 99 لسنة 2014 كلي الإسماعيلية والمقيدة برقم 11 لسنة 2014 جنايات عسكري جزئي شمال سيناء.

وكانت محكمة الجنايات العسكرية بالإسماعيلية قد حكمت بالإعدام شنقا بحق “عودة”، فيما رفضت المحكمة العسكرية العليا الطعن المقدم من محاميه، دون السماح للمحامين بالاطلاع علي أسباب الرفض والحصول على صورة من حكم رفض الطعن، بدعوى أن مثل هذه المستندات تعد من قبل الأسرار العسكرية التي لا يجوز تداولها.

وكانت السنوات الماضية قد شهدت توسع نظام الانقلاب في جرائم الاعدام بحق الابرياء بمختلف المحافظات، علي خلفية رفضهم للانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013 وماتلاه من جرائم بحق المصريين.

Facebook Comments