ردّ الإعلامي هيثم أبو خليل على تغريدة للكاتبة “فاطمة” ناعوت” التي اتهمت المسلمين بالسبب في مجزرة” مسجدي نيوزيلندا” الذي وقع الجمعة الماضية أدى إلى استشهاد 50 مصليا وإصابة العشرات.

“ناعوت” كتبت على حسابها بموقع التواصل الإجتماعي، هل وصلتنا الرسالة ،هل تعلمنا الدرس الصعب: (العنف لا يولّد إلا العنف).

الإرهابي الأسترالي الضال الوغد، يرد الإرهاب بإرهاب مقابل؛ فاقتحم مسجدين في نيوزيلاندا وقتل مُصلّين مسلمين مسالمين لا حول لهم ولا قوة، دفعوا دماءهم ثمنًا لإرهاب المتأسلمين منّا.

وتابعت: للأسف نجح الإرهاب في حقن الجميع بمادة الكراهية والبغضاء ،‏ لو كنّا كفرنا داعش وأخرجناهم من ملة الإسلام لفهم الغرب أن داعش ليسوا منا ولا يمثلون الإسلام ويقتلوننا نحن المسلمين كما يقتلون غيرهم كما حدث في مذبحة مسح الروضة بمصر وغيره.الدم يتوالد ويغرق الأرض، رحم اللهُ شهداءنا المسلمين الذين دماؤهم في عنق الإرهابيين منّا، نحن المسلمين.

وعلق “أبو خليل” فى برنامجه” حقنا كلنا” على قناة الشرق، على ماكتبته ” ناعوت”: لماذا لم ترد “ناعوت” على الحروب ضد المسلمين فى البوسنة والهرسك والمجازر التي حدثت في صربيا وروسيا والمجازر التي تتم الآن في الصين ضد المسلمين.

وتساءل: من المفترض أن هناك ميثاقًا لحقوق الإنسان، وقوانين تمنع المساس بدور العبادة والمصلين من مختلف الأديان. مختتمًا حديثه: هناك من يقوم بتصعيد “اليمين المتطرف” في أوروبا والشرق الأوسط ويقويه كي يتم قتل المسلمين، الذين يتحملون في آخر الأمر المسئولية عن قتل أنفسهم!

 

Facebook Comments