تصدر مجددا على موقع التغريدات القصيرة “تويتر” هاشتاج “#إقالة_وزيرة_الصحة” بعد تقليل وزير الصحة بحكومة الانقلاب د.هالة زايد من خطر فيروس كورونا، الذي عجزت الصين ثاني أكبر اقتصادات العالم حتى الآن على السيطرة عليه، وظهر فعليا بعدد من الدول العربية وبحالات قاتلة.

فوجئ متابعو الفيروس في مصر مصر تأكيد هالة زايد أن “مصر خالية من كورونا الجديد”  و”عدم رصد أي حالات مشتبه فيها أو مصابة بفيروس الكورونا المستجد ncov بجميع محافظات الجمهورية أو المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية” غير أن إضافتها جملة .. وأتمني ظهوره لكي يرى العالم ماذا سنفعل معه!!” أثارت سخرية النشطاء على “تويتر”  في وقت ترسل فيه الوزيرة الانقلابية ابنتها لتلد في إحدى مستشفيات لندن، بعيدا عن مصر التي تدير هي قطاع الصحة فيها!

هذا المشهد رصده حساب “شباب ضد الانقلاب” فقال: “رجل صيني عايش في مصر من فترة طويلة تعب عادي مش مريض كورونا ولا حاجة راح يكشف المستشفي كلها مشيت وسابته مش التمريض بس لا الكل حتي المرضي  طلعوا يجروا .. فين بقى الاستعدادات الجبارة  في كل المستشفيات لمواجهة فيروس كورونا اللي اتكلمت عنها وزيرة الصحة بكل ثقة؟!”.

أما حساب “سارة ياقوت” فعلق على طمأنة  الوزيرة المفرطة فقالت ساخرة “كله بالحنية بيفك”

الطبيب “peter sameh” بيتر سامح كتب “يعني منظمة الصحة العالمية بتقول ان دي طوارىء عالمية وانتي تقولي مش خايفين.. لا خايفين وركزي في الاستعدادات مش بس ماسكات شوفي المستشفيات تقدر تستقبل وتعالج وتعزل صح ولا لا … مش وقت نظرة عميقة وشوفي شغلك “.

أما حساب ” اسرار ” فكتب عن كلفة الشو الإعلامي الذي ظهرت به الوزيرة لمواجهة “كورونا” فقال: “#وزيرة_الصحة : تكلفنا 65 مليون جنيه حتى الآن لمواجهة فيروس #كورونا_مصر .. حلاق للخروف وبرسيم للخروف وحد يطبطب ع الخروف واهي سبوبة حلوة نسحب ع حسها ونغنغ روحنا “.
وأضاف “Sameh” سامح “.. وزاره الصحه ما هى الاستعدادات اللزمه لمواجهة الخطر المحتمل من تفشى كرونا فى العالم ومراحل البحث العلمى لإيجاد علاج”.

وفي أكثر من تغريدة لحساب “Mahmoud Saber Gedo” محمود جدو قال فيها “حسبنا الله ونعم الوكيل في وزارة الصحة”. وأوضح أن سبب دعائه هو “لما ميكونش في دم في المستشفيات الحكومية ومفيش رقابة .. يبقي آلمنظومه فشله”.
وأضاف “فادي فيحا”، “اول مرة اشوف وزارة بتتقدم ببلاغ ضد النقابة بتاعت العاملين فيها “.

وعلق حساب ” yousersef ” د. يوسف على استيراد 60 ألف كمامة من الصني لمواجهة فيروس “كورونا” فكتب “هي مش وزيرة الصحة بعتتلهم 10اطنان مستلزمات طبيه،،؟! ..آه فهمت احنا هنبعتلهم الكمامات بتاعتنا اللي مفيهاش كورونا .. وناخد الكمامات بتاعتهم اللي فيها كورونا نغسلها ونكويها .. ونبقي نبيعها لهم تاني «اصل احنا فاتحينها دراي كلين!!».. احنا جبنا جوول ياماسريين”.

Facebook Comments