كتب:عبد الله سلامة

حققت شركة الحديد والصلب، إحدى شركات القابضة للصناعات المعدنية "الحكومية"، خسائر تقدر بـ615 مليون جنيه، خلال الفترة من يوليو 2015 وحتى يونيو 2016.

وأرجعت الشركة، فى بيانها للبورصة المصرية اليوم الخميس، أسباب الخسائر إلى انخفاض كميات الإنتاج نتيجة انخفاض كمية فحم الكوك المورد من شركة الكوك، مشيرة إلى توريد كمية تراوحت بين 500 إلى 600 طن يوميا من الفحم الخشن بدلا من 1800-2000 طن يوميا طبقا للعقد، ما تسبب فى توقف ثلاثة من الأفران الأربعة، وبالتالى تتأثر باقى مراحل الإنتاج بنقص كميات الحديد المنتجة من الأفران العالية، ما أدى إلى زيادة خسائر الشركة؛ لانخفاض كميات الإنتاج.

وأضافت الشركة أن المعدات الإنتاجية القديمة وزيادة الأعطال هي السبب فى نقص كميات الإنتاج، وأثرت سلبا على جودتها، مشيرة إلى تأثر الشركة بحالة عدم الاستقرار التى تمر بها البلاد، وتأثر عمليات الاستثمار، وتنفيذ المشروعات الاقتصادية داخل البلاد، وبالتالى عمليات التشييد والبناء.

Facebook Comments