أرسلت نقابة العاملين بالبناء والأخشاب، اليوم الإثنين، إنذارا على يد محضر لإدارة مجموعة شركات السويس للأسمنت، طالبت بوقف انعقاد الجمعية العمومية والمقررة غدا الموافق 31 مارس وذلك للمطالبة بصرف الأرباح بالنسبة للعاملين والمساهمين وبطلان الأعتداد بأي قرارات تصدر من الجمعية العمومية.

وقال رئيس النقابة عبد المنعم الجمل، أنه يأتى بعدما اتخذنا، كل السبل الودية من خلال المفاوضات بشأن صرف أرباح العاملين بالشركة كما هو مقرر لها من العام الماضي بواقع 12 شهرا، إلا أن الشركة ضربت بكل المفاوضات عرض الحائط. وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قد حددت جلسة 16 مايو المقبل لنظر دعوي النقابة بشأن وقف وبطلان أعمال الجمعية العمومية للشركة، وذلك فيما يتعلق بصرف الارباح للمساهمين ومجلس الإدارة والعاملين لحين صدور حكم قضائي، بأحقية العاملين في صرف الأرباح، وفقا لما هو مستقر عليهم منذ سنوات طويلة بواقع 12 شهرا أو 10% من صافي الأرباح.

وطالبت اللجان النقابية بمجموعة شركات السويس للأسمنت بصرف الأرباح بواقع 12 شهرا كما حدث في العام الماضي، أو طبقا لقانون 159 لسنة 1981 أو المادة 20 من القانون 230 لسنة 1989، والذي يقضي بحق العمال في صرف 10% من صافي الأرباح.

Facebook Comments