لم يترك نظام الانقلاب العسكري في مصر فرصة إلا واستغلها لصالح التكويش والبزنس الذي بات متحكما في كل تصرفات وقرارات قياداته.  وهو ما انعكس سلبا على حياة المصريين.

ومثل وباء كورونا، رغم خسائره البشرية والاقتصادية، مغنما لمنظومة العسكر.. وهو ما يرصده الجراف التالي:

 

Facebook Comments