يبدو أن الرئيس الشهيد محمد مرسي سيبقى كابوسا يلاحق قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في حياتة وبعد مماته، فبعد أن كان السيسي يعاني من كابوس "افتقادة للشرعية" خلال حياة الرئيس مرسي ، بات يعاني حاليا من افتقاد الشرعية و المسئولية عن قتل الرئيس مرسي.

وكان آخر مظاهر هذا الكابوس المستمر، اتهام المقرر الخاص بالإعدام في الأمم المتحدة، سلطات الانقلاب بالمسئولية عن وفاة الرئيس مرسي، مؤكدة وجود أدلة من مصادر عدة تفيد بتعرض آلاف المعتقلين لانتهاكات حقوقية تعرض حياتهم للخطر، مشيرة إلى أن الانتهاكات الحقوقية المستمرة بحق المعتقلين في مصر تبدو كأنها نهج لنظام عبدالفتاح السيسي ضد خصومه.

Facebook Comments