يتوافق اليوم مع ذكرى إحياء العالم لليوم العالمي لمنع الانتحار، وهي الظاهرة التي تتصاعد في العالم، إلا أنها في مصر لها بعد مختلف عقب الانقلاب؛ حيث تزيد الضغوط وتتضاعف الهموم على المصريين لتنضم أعداد منهم إلى قوائم المنتحرين هروبا من جحيم الانقلاب وفشله السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

في الإنفوجراف التالي نستعرض عددا من أبرز الأرقام التي تكشف عن حجم الظاهرة في مصر والعالم.

Facebook Comments