ذهبت معظم الزيادة في أموال المصريين، العام الماضي، إلى 10% من الأغنياء، فيما لم يحصل الباقون على أي شيء، في ظل وصول نسبة الفقر إلى 32.%

وكشف تقرير بنك “كريدي سويس” العالمي عن تفاوت في العدالة الاجتماعية وسوء توزيع الثورة؛ نتيجة تطبيق سياسات اقتصادية فاشلة في مصر على أيدي الانقلابيين.
وخلص إلى أن 10% من المصريين التهموا ثروات تقدر بـ108 مليار دولار في عام واحد.

Facebook Comments