طالبت عدة مؤسسات حقوقية دولية بضروة إجراء تحقيق مستقبل وشفاف حول جريمة اغتيال الرئيس الشهيد محمد مرسي اثناء إحدى جلسات محاكمته المسيسة داخل القفص الزجاجي.

من هذه المؤسسات المفوض السامي لحقوق الإنسان والمتحدث باسم مفوضية حقوق الإنسان الدولية ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى بلاغ من منظمة المحامين الدوليين.

وفي هذا الإنفوجراف نرصد أهم المطالب بإجراء مثل هذا التحقيق من أجل كشف أبعاد اغتيال أول وآخر رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر؛ حيث تم منع الدواء عنه في زنزانة انفرادية مدة ست سنوات كما حرم من أبسط حقوقيه القانونية انتقاما لاختيار الشعب له في أكثر انتخابات نزاهة في تاريخ مصر.

 

Facebook Comments