لم يترك الانقلاب مجالا إلا أفسده، ولا إيجابية إلا دمرها، ولا خيرا إلا طمسه بسوء الإدارة والفساد وعدم المتابعة، فضلا عن إسناد الأمور إلى غير مستحقيها في كافة المجالات.

وقال تقرير صادر عن الإدارة المركزية للسلامة والصحة المهنية وتأمين بيئية العمل: إن وزارة القوى العاملة بحكومة الانقلاب قامت بحملات تفتيشية على حوالي 7 آلاف منشأة أسفرت عن العديد من الكوارث بقطاع العمل والعمال، نرصدها بالجراف التالي:

 

Facebook Comments