لم يتمكن أي قطاع في مصر من النجاة بنفسه من الخسائر خلال السنوات الأخيرة بسبب تدخلات الانقلاب في كل شىء، واستئثار الجيش على مقدرات الأمور في مصر، بالإضافة إلى الأسعار التي ارتفعت في كافة المجالات، وانعدام الشفافية والوضوح.

في الإنفوجراف التالي نستعرض بعض الأرقام التي تدل على الخسائر التي تعرض لها قطاع الاتصالات في مصر ممثلا في شركات الاتصال.

 

 

Facebook Comments