وصلت الجباية في دولة الانقلاب إلى مستوى غير مسبوق، حيث لم يعد هناك مرفق في مصر إلا وامتدت إليه عصا الجباية مهما كانت أهمية وحيوية ذلك المرفق أو حاجة الناس إليه، وعدم قدرة عدد كبير منهم على دفع أي جنيه زائد في مقابل الحصول عليه؛ لأنه ببساطة لم تترك حكومة الانقلاب أي جنيه زائد في جيوب المصريين.

ومؤخرا، كان أحدث قرارات الجباية التي تصدُر ضد المصريين، ارتفاع أسعار الإسعاف “الحكومي” بشكل غير مسبوق، تحول معه التفكير في استدعاء سيارة إسعاف لمريض أو مصاب إلى أمر مكلف للغاية وينبغي التفكير فيه أكثر من مرة مهما كانت ضرورته.

في الإنفوجراف التالي نستعرض أسعار جباية الانقلاب الجديدة في مرفق الإسعاف.

Facebook Comments