ما تزال أصداء التقرير الذي أصدرته الأمم المتحدة يوم 9 نوفمبر، والذي أثبت أن نظام الانقلاب قتل الرئيس محمد مرسي، مستمرة.

في الإنفوجراف التالي نستعرض جرائم مليشيات الانقلاب في قتل الرئيس ومئات قبله، وانتظار الآلاف من المعتقلين نفس المصير.

Facebook Comments