سلسلة من التطبيل والمشاريع الفنكوشية سوقها السيسي خلال زيارته لدمياط، يوم الثلاثاء 3 ديسمبر، أثارت أهالي دمياط الذين ملوا من الأكاذيب، كاشفين عن حقائق يخفيها إعلام الانقلاب، منها ما كشفه نشطاء دمياط، مقدمين شهادات مؤلمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تعتبر المنفذ الوحيد لنشر الحقائق في ظل سيطرة مخابرات الانقلاب على الإعلام نرصدها في الإنفوجراف التالي:

Facebook Comments