شهد عام 2018 إطاحة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بـ12 من قادة عصابة العسكر ممن ساعدوه في انقلابه على أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد، في 3 يوليو 2013، وذلك في إطار المذبحة المستمرة لقادة المؤسسة العسكرية والأمنية طوال السنوات الماضية.

كان أبرز من تم التخلص منهم خلال ذلك العام، رفيق درب الانقلاب وزير الدفاع صدقي صبحي، والذي كان يفترض أنه محصن بدستور الانقلاب، ومدير المخابرات محمد الشحات، وقائد قوات حرس الحدود باسم رياض، بالإضافة إلى قائد القوات الجوية يونس المصري.

Facebook Comments