شهدت الفترة من 8 إلى 14 سبتمبر الجاري، ارتكاب مليشيات الانقلاب 18 جريمة لحقوق الإنسان، تنوعت ما بين اعتقال وإخفاء قسري وإهمال طبي وقتل خارج القانون.

وتأتي تلك الانتهاكات استمرارًا لنهج الانقلاب في قهر المصريين وعدم احترام حقوق الإنسان، وهي سياسة يعرفها العسكر جيدًا منذ حركة الضباط في يوليو ١٩٥٢.

Facebook Comments