كتب أحمد على
لليوم الثالث عشر على التوالى تواصل ميلشيات الانقلاب العسكري جريمة الإخفاء القسري لأبوزيد محمد الطنوبي، المدير العام بالتربية والتعليم سابقا بكفر الشيخ، والذي تجاوز ٦١عاما منذ اختطافه من محل اقامته بالإسكندرية بتاريخ 5 أغسطس الجاري.
 
وحمل الصحفى والحقوقي أحمد أبو زيد، نجل المختطف، سلامته لوزارة الداخلية بحكومة الانقلاب، خاصة وأنه مريض يعاني من مضاعفات فيروس الوباء الكبدي c والضغط والسكر وهو ما يزيد من قلق الأسرة على حياته.
ووثقت العديد من منظمات حقوق الإنسان الجريمة، وأكدت أسرته أنها تقدمت ببلاغات وشكاوى للجهات المعنية بحكومة الانقلاب دون أي استجابة.

وأطلق عدد من نشطاء التواصل الاجتماعى "هاشتاج" للتدوين حول جريمة إخفاء "الطنوبي" بعنوان #ابوزيد_الطنوبي_فين؟ داعين للتدوين تحت اليوم الخميس من الساعة 4 بعد العصر وحتى السابعة على موقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" للتضامن مع المختطف وفضح الجريمة التي لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments