قال محمد أحمد عاطف القائم بأعمال رئيس اتحاد طلاب جامعة الأزهر، إن أقذر أنواع الظلم لا أن تظلم في غياب القانون وانما أن تظلم باسم القانون، مضيفا "هناك ظلم كبير يرتكب بمصر تحت شعارات قانونية باطلة".

وأضاف عاطف على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، محكمة جنح مستأنف الجمالية اليوم تؤيد الحكم الصادر بالحبس17عاما و64 الف جنيه غرامة ضد الطالبين أحمد حسن عبد الرازق، معاذ عبد الرحمن المراكبي لعدم حضورهم الجلسة .. وتم تاجيل القضية ليوم 25 فبراير الجارى بالنسبة لباقى الطلاب.. وكذلك أستمرار حبس معتقلي القهوه لـ 45 يوما اخري وتأجيل محاكمة ٢٥ طالبا من طلاب جامعة الأزهر فرع المنصورة الي جلسة 11فبراير بحجه تأخر الشرطه في احضار الطلاب ..(يبدوا ان رئيس المحكمه مكانش فاضي ) .

وتابع محكمة الجنح تؤيد الحكم علي الطلاب بذريعة عدم حضور الطلاب المحاكمة متساءلا، أى قضاء هذا وأى عدل هذا الذي يحكم علي طالب ب17 عاما لانه هتف بحقه وحق زملائه ضد إدارة وشيخ فاسد.

واختتم بقوله إنه عندما يذهب العقل إلى أبعد من الجنون، عندما يصبح الظلم شيئاً من المجون، وعندما يقول الظالم، أكون أو لا أكون،فاعلم ان نهايته اقتربت ..!!

وإن غدا لناظره لقريب.!!

Facebook Comments