كتب رانيا قناوي:

كشفت حركة "#أوقفوا الاختفاء القسري"، اليوم الجمعة، اختفاء المهندس رضا السيد عيد الشاذلي، رئيس قطاع الهندسة الكهربائية بشركة كهرباء الدلتا بطنطا (مواليد 1963)، بعد اعتقاله من سيارة كان يستقلها أثناء التوجه إلى شركة كهرباء الغربية. بطريق سبرباي من أمام الشركة.

ونقلت الحركة عن أسرة عيد الشاذلي، أنه معروف لدى زملائه في العمل وجيرانه بطيب القلب ولين الجانب والسعي في مصالح الناس، وهو من مركز قطور بمحافظة الغربية، متزوج ولدية أربعة أبناء (أسماء. إسلام. عبدالله. أحمد)، وتم اعتقال المهندس رضا مرتيين منذ الانقلاب العسكري.

وأكدت أسرته أنه في صبيحة يوم الاثنين 13/3/2017 وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة حتى الآن، وهو مختفٍ قسريا منذ ذلك التاريخ، في الوقت الذي روى بعض شهود العيان من الشباب الذي تم عرضم وتم ترحيلهم إلى سجن مركز قطور، أن المهندس رضا موجود بمبنى الأمن الوطني بطنطا ويتعرض لأبشع أنواع التعذيب والصعق بالكهرباء لانتزاع اعترافات كاذبة.

وقامت الأسرة بعمل بلاغات إلى النائب العام ووزير داخلية الانقلاب دون جدوى، محملة المسئولية عن سلامة المهندس  رضا السيد الشاذلي، لكل من وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الغربية والأمن الوطني بالغربية عن سلامته، وناشدت الأسرة كافة المنظمات الحقوقية الدولية والعالمية للتدخل لإنقاذ حياته.

Facebook Comments