كشف تقرير لوز ارة المالية في حكومة الانقلاب عن ارتفاع العجز الكلي للموازنة العامة للدولة خلال الفترة (يوليو – فبراير) 2014 / 2015 إلى 185.990 مليار جنيه أي ما يعادل 8 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي مقابل 123.611 مليار جنيه خلال ذات الفترة من العام السابق عليه.
وأشار تقرير – الصادر اليوم – إلى ارتفاع نسبة العجز الأولي للناتج المحلي الإجمالي ليبلغ 3.5 نقطة مئوية خلال 8 شهور، مقابل 1.4 نقطة مئوية خلال نفس الفترة من العام السابق عليه، وأكد أن إيرادات الدولة تراجعت خلال الفترة (يوليو – فبراير) 2014 / 2015 لتصل إلى 208.078 مليار جنيه مقابل 254.224 254 مليار جنيه خلال ذات الفترة من العام السابق عليه، وذلك لانخفاض الإيرادات غير الضريبية لتسجل 58.298 مليار جنيه مقابل 105.446 مليار جنيه خلال الفترة ذاتها من العام السابق عليه.
 

Facebook Comments