حكمت محكمة استئناف الإسكندرية ببراءة يسري معروف رئيس اتحاد عمال مصر الديمقراطي، وأربعة من النقابة المستقلة للعاملين بشركة الإسكندرية للحاويات، بعد استئناف النيابة لحكم براءتهم من ثلاث سنوات سجن وفصل من العمل وعشرة آلاف جنيه غرامة لكل منهم.

كان العاملون بشركة الإسكندرية للحاويات قد قاموا بإضراب في أول أكتوبر – 2011 مطالبين فيه بالتصدي لبيع شركتهم وتطهير النقل البحري من الفساد وإصلاح معدات الشركة التي تحول ضد أدائهم لعملهم والتحقيق في ملفات فساد بالشركة.

وترتب علي ذلك تحديث معدات الشركة وزيادة إيرادات الشركة لأربعة أضعاف ما قبل الاضراب مما ترتب عليه زيادة في أرباح وحوافز العاملين ونجاح العاملين في الحصول علي حكم قضائي ببطلان تعاقد الشركة الصينية وعودة ثلاث أرصفة حاويات بميناءي الإسكندرية والدخيلة للدولة مرة أخري وهو الحكم الذي لم ينفذ حتي الآن.

دفع ذلك الإدارة إلي التعنت مع الخمسة المفوضين عن العمال وتم مقاضاتهم بتهمة الإضراب والتسبب في خسائر بالملايين وعدم إبلاغهم بموعد الجلسات حتي حصلوا علي حكم غيابي بثلاث سنوات سجن والفصل والغرامة.

كان العمال والنقابيون وشباب الثورة ومختلف الاتحادات والأحزاب الثورية قد نظموا وقفات وتظاهرات تضامنية مع زملائهم، وبعد استئناف النيابة في البراءة تم تأكيد هذا الحكم من محكمة استئناف الاسكندرية الخميس 30-1-2014 ليكون مرجعية لعمال مصر في حقهم المشروع في الاضراب للمطالبة بحقوقهم المادية والمعنوية.
 

Facebook Comments