أكدت الدكتورة استشهاد البنا، ابنة الإمام حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، أن ما يحدث للإخوان الآن على أيدي زمرة الانقلابيين على الرغم من قسوته، فإنه لن يستطيع أن يجتث الجماعة من المجتمع المصري.

وشددت – في حوار لها مع موقع "العربي الجديد" – على أن "جماعة الإخوان المسلمين ستظل باقية ولن يسقطها ما يقوم به الطغاة ضدها.

وقالت أستاذة الاقتصاد الإسلامي في جامعة القاهرة: "والدي وصف كل ما يجري الآن، وكأنه يعيش بيننا، وذلك في إحدى رسائله بعنوان: "بين الأمس واليوم".

وأشارت إلى أن البنا قال في رسالته: "إن دعوة الاخوان ستواجه العديد من العقبات، وسيُنكر العلماء الرسميون جهادهم، ويستغرب أهل الدين فهمهم للدين، وسيحقد عليهم الرؤساء والزعماء وأصحاب الجاه والسلطان، وستقف الحكومات كلها في وجوههم، للحدّ من نشاطهم، وسيسعون لإثارة غبار الشبهات وظلم الاتهامات عليهم".

وأضافت أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل إنه توقع ما سيحدث للإخوان، فوفقاً لاستشهاد، قال البنا للإخوان في رسالته التي مرت عليها عشرات السنوات: "ستُسجَنون وتُعتقلون وتُشرَّدون وتُصادر مصالحكم وتُعطَّل أعمالكم، وتُفتَّش بيوتكم ويطول بكم الامتحان".

ولفتت إلى أن "الوقت الراهن ليس وقت انتقاد أو الحديث عن أخطاء وقعت بها الجماعة، في الوقت الذي يذوق فيه أبناؤها صنوف التنكيل كافة"، مطالبة "الشرفاء من الثوار بالقيام بواجبهم لإنهاء ما تمر به مصر".

Facebook Comments