استشهد اليوم المعتقل جمال أحمد صابر، أحد رموز وأبناء مركز وادي النطرون بمحافظة البحيرة، داخل محبسه بسجن الأبعادية نتيجة لما تعرض له من انتهاكات وإهمال طبي استمرارا لجرائم القتل بالبطيء خارج إطار القانون التي تنتهجها عصابة العسكر.

واعتقل الشهيد منذ نحو 4 سنوات بتاريخ 19 فبراير 2015 وعقب اعتقاله تعرض للإخفاء القسري حيث التعذيب الممنهج للاعتراف باتهامات ومزاعم لا صلة له بها وبعد ظهوره تم إيداعه بسجن الابعادية بدمنهور وصدر حكم عليه جائر بالسجن 15 عاما.

ورغم معاناته داخل السجن والظلم الذي تعرض له نجح “جمال صابر” في الحصول على إجازة في القران الكريم برواية حفص عن عاصم كما حصل على تقدير جيد جدا في دراسته تمهيدي الماجيستير.

واستنكرت رابطة أسر المعتقلين في البحيرة الجريمة التي لا تسقط بالتقادم واحتسبته عند الله شهيدا، داعية بأن يتغمده الله بالرحمة وأن يرزقه الجنه ويربط على قلوب أهله ومحبيه ويلهمهم الصبر.

Facebook Comments