أصدر وزير الطيران في حكومة الانقلاب، قرارًا بسحب رخصة قائد رحلة صبي العسكر “محمد رمضان” ومساعده مدى الحياة؛ وذلك على خلفية نشر رمضان صورًا له وهو جالس مكان الطيار المساعد على متن طائرة لإحدى شركات الطيران الخاصة، زاعمًا قيامه بقيادة الطائرة.

وشمل القرار إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة وسحبها مدى الحياة، وعدم تولّيه مستقبلًا أية أعمال تخص الطيران المدني، سواء إدارية أو فنية، وسحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام، وزعمت الوزارة “ثقتها بشركات الطيران المصرية والتزامها بتطبيق المعايير القياسية الدولية لتحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة، وثقتها في مهنية وحرفية الطيارين المصريين والتزامهم بالتشريعات والقوانين التي تحقق أعلى معدلات السلامة الجوية”، معتبرة “الواقعة عملًا فرديًّا ولا يدل على عدم انضباط والتزام الطيارين المصريين بالمعايير الدولية”.

وكانت الأيام الماضية قد شهدت حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب نشر “رمضان” صورًا عبر حسابه على إنستجرام، أثناء توجهه إلى السعودية لحضور إحدى الحفلات، وظهر وهو يقود الطائرة، ودخل إلى قمرة القيادة ليبدأ في قيادة الطائرة بدلا من الطيارين، وعلق على الفيديو الذي نشره: “أول مرة أسوق الطيارة”.

ودفعت الانتقادات لهذه الواقعة إلى إصدار شركة مصر للطيران بيانًا اعترفت فيه بأن “هذا الأمر يتعارض مع إجراءات السلامة الجوية، وهو ما تحرص عليه الشركة الوطنية في جميع رحلاتها، مشيرة إلى أنه “وأثناء تحليق الطائرة دخل رمضان إلى قمرة الطائرة وجلس مكان مساعد الطيار «الكوبايلوت»، وكانت الطائرة تطير بواسطة الطيار الآلي، «الأتوبايلوت»، مؤكدة أن الخطأ الذي وقع فيه الطاقم هو سماحهم لهذا الشخص بدخول قمرة القيادة والتصوير بداخلها، بما يسيء لمنظومة الطيران المدني المصري، رغم أنَّ هذه الرحلة هي رحلة خاصة وليست على طائرة كبيرة.

Facebook Comments