كتب عبد الله سلامة:

يستعد برلمان الانقلاب لتمرير اتفاقية بيع جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية، التي وقع قائد الانقلاب السيسي عليها خلال شهر رمضان الجاري، بناء علي طلب الجانب السعودي بتسريع إجراءات تسليم الجزيرتين لها.

وقالت مصادر في برلمان الانقلاب، في تصريحات صحفية، إن شهر رمضان سيشهد مناقشة هذه الاتفاقية ليتم التصديق عليها قبل انتهاء دور الانعقاد، وبداية الإجازة البرلمانية مطلع شهر يوليو المقبل، الأمر الذي أكده مصطفى بكرى، عضو برلمان الانقلاب، قائلا: "إنه من المتوقع مناقشة اتفاقية تيران وصنافير خلال الأيام القليلة المقبلة" ، مشيرا إلى أن علي عبدالعال أبلغه بالموافقة على إذاعة الجلسات الخاصة بمناقشة الاتفاقية.

من جانبه، كشف ضياء الدين داود، عضو اللجنة التشريعية في برلمان الانقلاب، عن جود ضغوط لتمرر الاتفاقية، قائلا: "يبدو أن هناك ضغوطا من جانب البعض لتمرير الاتفاقية لمصالح معينة".

وكان نظام الانقلاب قد دأب على استغلال حوادث التفجيرات في تمرير قوانين وقرارات كارثية، مثلما حدث عقب حادث الكنيسيتين الشهر الماضي، حيث قام بفرض قانون الطوارئ في عموم البلاد وتعديل قانون الإجراءات الجنائية.. بما تيح له الانتقام من المعتقلين وتسريع أحكام الاعدام.

Facebook Comments