كتب- حسن الإسكندراني:

 

واصل الانقلاب العسكري بسط هيمنته على الحياة التجارية بمصر، بعد سلسلة احتكار الأغذية الإستراتيجية والأدوية والمنتجات والألبان، واستمرارًا للهيمنة، فقد وقعت الهيئة القومية اﻹنتاج الحربي، بروتوكول تعاون مع شركة "ماتريكس جروب"، والتي ستكون مسئولة عن وضع خطة تسويقية وترويجية للمنتجات المدنية لشركات الإنتاج الحربي، ومن ضمن هذه المنتجات الأجهزة والأدوات المنزلية وطفايات الحريق والأجهزة الإلكترونية ولمبات الليد وتجهيزات المدارس والأثاث الخشي، حسب مصراوي.

 

وزعم البروتوكول أن وراءه تخفيف الأعباء المصرية عن كاهل المواطن المصرى وتقديم أفضل الإمكانيات للأسرة المصرية من خلال تسويق البضائع المصرية عالية الجودة بأسعار منافسة، من خلال إنشاء سلسلة منافذ لبيع المنتجات تحت شعار "اسعد مصري".

 

في حين يرحب الدكتور حسن أحمد عبد المجيد نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي، بعقد هذا البرتوكول مع الشركة وتشجيع مثل هذه الشركات الشبابية التي تهدف إلى خدمة المجتمع المصري في ظل الفترة الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر.

 

بينما أكد الدكتور محمد علي عبد الصمد، رئيس مجلس إدارة شركة ماتريكس جروب، عن بدء تنفيذ منافذ البيع من القاهرة مرورًا بالصعيد والدلتا، وصولًا لوجه بحري خلال شهر من الآن، مضيفًا أن الشركة تهدف إلى ترويج المنتجات المصرية تحت شعار "صنع بفخر في مصر".

 

تعد شركة ماتريكس جروب، الذراع الخفية لوزارة الإنتاج الحربي، والتي هي إحدى كبرى الشركات المتخصصة في مجالات توريد المولدات والأجهزة الكهربائية والأدوات المنزلية وتوريد المواد البترولية في مصر.

Facebook Comments